استشهاد فتى فلسطيني 16 عاماً في الضفة الغربية والرئاسة تدين

اخر تحديث كتب حنين حجاب
استشهاد فتى فلسطيني 16 عاماً في الضفة الغربية والرئاسة تدين

البلد اليوم – قام جيش الاحتلال الاسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة بطعن فتى فلسطيني على مفرق بلدة بيتا التابعة لمحافظة نابلس في الضفة، و ذلك بدعوى محاولته طعن جندي.

إلى ذلك، أدنت الرئاسة الفلسطينية جريمة قتل الفتى “أحمد كامل رفيق التاج” 16 عاماً، ووصفتها بالتصعيد الخطير الذي لا يمكن السكوت عنه.

وقد جاء الحادث بعد ساعات من اعلان الجيش الإسرائيلي أن فلسطينيا آخر اطلق عليه النار واصيب بعدما طعن جنديا عند نقطة تفتيش على طريق سريع بالضفة الغربية.

وحملت الرئاسة في بيانها “الحكومة الإسرائيلية مسؤولية هذا التصعيد الخطير مؤكدة أن هذا الوضع لن يستمر محذرة المجتمع الدولي من خطورة السكوت على مثل هذه الجرائم.”

وفي الحادثين اصيب الإسرائيليان بإصابات طفيفة.

وتوقفت مفاوضات السلام التي كانت تجري برعاية أمريكية منذ ابريل نيسان 2014 وزاد العنف في الضفة الغربية والقدس الشرقية حيث يسعى الفلسطينيون لإقامة دولتهم بالإضافة إلى قطاع غزة.

 

 

أوسمة : , , ,