مسيحي رفض الذهاب الى المشعوذ فقتله ابناء جلده قبل 25 عاماً والكنيسة اليوم تدعو إلى تقديسه

اخر تحديث كتب حنين حجاب
مسيحي رفض الذهاب الى المشعوذ فقتله ابناء جلده قبل 25 عاماً والكنيسة اليوم تدعو إلى تقديسه

البلد اليوم – بعد مرور 25 عاماً على حادثة مقتل مدير مدرسة في جنوبي افريقيا جراء ضربه بالهروات كعقوبة على رفضه  المشاركة في طقوس شعوذة في خطوة تقربه من مصاف القديسين، فقد أعلنت الكنيسة الكاثوليكية تقديس وتمجيد المدعو “بنديكت داسوا” شهيداً في مقاطعة ليمبوب الشمالية.

إلى ذلك، ألقى مبعوث البابا الكاردينال “أنجلو أماتو” رسالة نقلاً عن البابا “فرنسيس”، ومما جاء فيها انضمام الشهيد “داسوا” إلى مصاف المباركين لانتصاره للإنجيل إلى حد بذل دمائه.

يذكر ان “داسوا” كان يصلي بينما ينفذ سكان القرية عقابهم عليه، وفيما يتعلق بتفاصيل الحادث فقد رفض الشهيد  الانضمام إلى القرويين في استشارة مشعوذ محلي بشأن صاعقة أحرقت عددا من الأكواخ في بلدة تشيتانيني شمال شرقي جوهانسبرج، وذلك لإيمانه بأن سبب الصاعقة هو الطقس لا السحر.

وفي ما يتعلق بالقضية، فقد أغلقت قبل ربع قرن بدعوى عدم كفاية الأدلة ضد المتهمين بقتله.

 

 

 

 

أوسمة : , ,